4shared
الرئيسية / شاطئ الرغد / وقفة حياء 3

وقفة حياء 3

وقفة حياء (٣)..

* ( ماخطبكما):
-تهذيب الأنعام ومنعها من غريزتها الفطرية(الشراب) لأجل احترام غريزة المرأة الفطرية(الحياء) حقًا لوقفة تستحق منّا أن نتأمّلها!
ليس هذا أمرًا هيّنًا ليمرّ على الأذهان دون اعتبارٍ لما يحمل من القِيَم!
بل هو أمرٌ عظيم، وقيمة تحمل المهابة لمن يوقّرها!
وهو ما دعا موسى عليه السلام للتساؤل كما أخبر الله تبارك وتعالى بتعبير( خطبكما) ! ليس ( خبركما) أو ( أمركما) !
فإنّ لكما (خطبًا) وهو تعبيرٌ يفوق ( أمرًا) عظمة ومهابة ، فإن أمرهما له شأن مختلف.
ما بالكما تمنعان ماشيتكما عن السقيا وتعزلان الناس؟-
وقال ابن عطية  : وكان استعمال السؤال بالخطب إنما هو في مصاب أو مضطهد ، أو من يشفق عليه ، أو يأتي بمنكر من الأمر، وكأنه بالجملة في شر.
#وقفة

عن mas

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*